توقيع مذكرة التفاهم والتعاون بين الجامعة الإسلامية العالمية وجامعة دار النجاح الإسلامية في جاكرتا

DARUNNAJAH.COM – JAKARTA, امتداداً لجسور التعاون والتفاهم والتواصل بين الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد وتحقيقاً لرسالتها وأهدافها في العالم الإسلامي خدمة للعلم وطلابه وللإسلام وأهله وفق منهج الإسلام الصحيح الوسطي المعتدل المتزن المستمد من كتاب الله وسنة رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ وما عليه سلف هذه الأمة الصالح من الصحابة والتابعين وتابعيهم من الأئمة الأعلام وما عليه أهل السنة والجماعة من منهج سديد ومعتقد حق . . ولأهمية دولة إندونيسيا في عالمنا الإسلامي المعاصر وما عليه أبناؤها من حب للعلم وحرص على التعليم والتزود من المعارف والعلوم الأصيلة والمعاصرة . . فقد قام معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن ي  وسف الدرويش خلال زيارته لإندونيسيا للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي تنظمه الجامعة الإسلامية العالمية بالتعاون مع جامعة دار السلام كونتور بزيارة لجامعة دار النجاح الإسلامية في جاكرتا والتباحث مع مسؤوليها حول سبل التعاون العلمي البناء بين الجامعتين الإسلاميتين وأثمر هذا التفاهم والتعاون عن توقيع مذكرة التفاهم والتعاون بين الجامعتين وقعها عن الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن يوسف الدريويش وعن جامعة دار النجاح الإسلامية سعادة الأستاذ الدكتور/ عون الرفيق مدير الجامعة وذلك مساء يوم الثلاثاء 27/2/2018م وذلك في مقر الجامعة في جاكرتا. .

وقد حضر توقيع مذكرة التفاهم والتعاون عدد من المسؤولين والأساتذة في الجامعتين . .

وبعد توقيع المذكرة تم تبادل الدروع التذكارية المقدمة من رئيسي كلا الجامعتين وكذا بعد النشرات التعريفية عنهما . .

Memorandum Of Understanding – MOU Pondok Pesantren Darunnajah Dengan IIUI Pakistan
Memorandum Of Understanding – MOU Pondok Pesantren Darunnajah Dengan IIUI Pakistan

وجدير بالذكر أن هناك عدداً من طلاب جامعة دار النجاح يدرسون في الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد . . كما أن بعض أساتذة الجامعة وأستاذاتها هم من خريجي الجامعة الإسلامية العالمية . .

كما يأمل الجانبين أن تمتد أواصر التعاون العلمي والتبادل المعرفي في المستقبل بين الجامعتين من خلال توقيع هذه المذكرة وفقاً للأنظمة والتعليمات والتوجيهات واللوائح المعمول بها في الدولتين المسلمتين الشقيقتين . .

وهذه هي المذكرة الثالثة التي يوقعه هذا اليوم الثلاثاء معالي رئيس الجامعة مع بعض الجامعات الإندونيسية حيث سبق أن وقع مذكرة تفاهم وتعاون مع جامعة علوم القرآن الكريم بجاكرتا . . ومذكرة تعاون وتفاهم مع جامعة الشريف هداية الله الحكومية في جاكرتا . . وهذه المذكرة الثالثة مع جامعة دار النجاح في جاكرتا . . سائلين الله الإعانة والسداد والتوفيق والحفظ والفلاح والنجاح والسعادة في الدارين لنا ولجميع المسلمين الموحدين آمين . .

رئيس الجامعة يلتقي بطلاب وطالبات وأساتذة وأستاذات جامعة دار النجاح في إندونسيا

DARUNNAJAH.COM – JAKARTA,  التقى معالي الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد بطلاب وطالبات وأساتذة وأستاذات جامعة دار النجاح في جكارتا –إندونسيا وذلك مساء يوم الأربعاء الموافق 28/2/2018م في القاعة الكبرى للمحاضرات بالجامعة.

رئيس الجامعة يلتقي بطلاب وطالبات وأساتذة وأستاذات جامعة دار النجاح في إندونسيا
رئيس الجامعة يلتقي بطلاب وطالبات وأساتذة وأستاذات جامعة دار النجاح في إندونسيا

بدئ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى رئيس جامعة دار النجاح الدكتور عون الرفيق كلمة رحب فيها بمعالي رئيس الجامعة والوفد المرافق له على قدومهم الميمون وتلبيتهم للدعوة..

ثم ألقى أحد الطلاب كلمة رحب فيها بمعالي الرئيس وشكره على قدومه للجامعة وتوجيه طلاب وطالباتها بما يعود عليهم بالنفع في حياتهم ومسيرتهم العلمية..

ثم ألقى معالي الأستاذ الدكتور أحمد يوسف الدريويش كلمة عن الصفات والآداب التي يجب لطالب العلم أن يتحلى بها فأوصاهم بالتحلي بتقوى الله تعالى في السر والعلن والتزام الإخلاص في العلم والعمل، وليكن قصدهم وجه الله والدار الآخرة، وأن يجتنبوا عن الرياء وحب الاستعلاء على الأقران والمحاباة والتعالي وخاصة مع الشيوخ والعلماء، وأن يكثروا الدعاء من الله أن يفتح عليهم، وأن يرزقهم علماً نافعاً وأن يبلغهم مبلغ العلماء الربانين . .

وأوصاهم باغتنام أوقات عمرهم في التحصيل وعدم الاغترار بخدع التسويف والتأميل لأن الوقت هو أنفس ما عني بحفظه، والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، وأن تكون همتهم في طلب العلم عالية؛ فلا يكتفوا بقليل العلم مع إمكان كثيره ، ولا يقنعوا من إرث الأنبياء صلوات الله عليهم بيسيره، وأن يهتدوا بهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم، لأن لهم فيه أسوة حسنة، وأن يلتزموا بالكتاب والسنة، وأن ينهلوا من المنهل العذب الصافي للإسلام بعيدين كل البعد عن التطرف والغلو والشبهات والتفرق والتشرذم. .

وأوصاهم بالإحسان بالوالدين وبرهم وطاعتهم فيما يرضي الله ورسوله حيث قال الله تبارك وتعالى: “واعبدوا الله ولا تشركوا به وبالوالدين إحساناً”، وقال عز من قائل: “وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً”.

وأوصى الطلاب خاصة بالسعي فيما يحقق الصلاح والنجاح والفلاح والسعادة له ولأسرته ومجتمعه ووطنه ودينه وأمته، وأوصى الطالبات خاصة بالالتزام والحفاظ على كرامتها والابتعاد عن مواطن الشبهة والتجنب عن كل سوء وعدم مصاحبة القرناء السوء وعدم الولوج في الفتن والأهواء والاقتداء بأمهات المؤمنين والصحابيات..

كما حث الجميع بالتكلم في اللغة العربية بما أنها لغة القرآن الكريم والعلوم الشرعية. .

واستمرت المحاضرة لأكثر من ساعة ونصف، وفي الختام تم تبادل الدروع والهدايا بين الضيوف.